moneerqithami:

/> صورة بألف صورة
: صورة للحرم تستطيع تكبيرها لدرجة انك تشوف أوجه المصلين ً
كبروا وصغروا شي جميييل 


http://soo.gd/PIN-293F0F4F-u7c

النصيرية تاريخ يقطر دماً وخيانة ..!

5dood:

‘ أخذنا موعداً في حيّ نتعرّف عليه لأوّل مرّة جلسنا حول طاولة مستطيلة لأوّل مرّة ألقينا نظرة على قائمة الأطباق ونظرة على قائمة المشروبات ودون أن نُلقي نظرة على بعضنا طلبنا بدل الشاي شيئاً من النسيان وكطبق أساسي كثيراً من الكذب …. وضعنا قليلاً من الثلج في كأس حُبنا وضعنا قليلاً من التهذيب في كلماتنا وضعنا جنوننا في جيوبنا وشوقنا في حقيبة يدنا لبسنا البدلة التي ليست لها ذكرى وعلّقنا الماضي مع معطفنا على المشجب فمرَّ الحبُّ بمحاذاتنا من دون أن يتعرّف علينا … تحدثنا في الأشياء التي لا تعنينا تحدّثنا كثيراً في كل شيء وفي اللاّشيء تناقشنا في السياسة والأدب وفي الحرّية والدِّين.. وفي الأنظمة العربيّة اختلفنا في أُمور لا تعنينا ثمّ اتفقنا على أمور لا تعنينا فهل كان مهماً أن نتفق على كلِّ شيء نحنُ الذين لم نتناقش قبل اليوم في شيء يوم كان الحبُّ مَذهَبَنَا الوحيد الْمُشترك؟ … اختلفنا بتطرُّف لنُثبت أننا لم نعد نسخة طبق الأصل عن بعضنا تناقشنا بصوتٍ عالٍ حتى نُغطِّي على صمت قلبنا الذي عوّدناه على الهَمْس نظرنا إلى ساعتنا كثيراً نسينا أنْ ننظر إلى بعضنا بعض الشيء اعتذرنـــــا لأننا أخذنا من وقت بعضنا الكثير ثـمَّ عُدنــا وجاملنا بعضنا البعض بوقت إضافيٍّ للكذب …. لم نعد واحداً.. صرنا اثنين على طرف طاولة مستطيلة كنّا مُتقابلين عندما استدار الجرح أصبحنا نتجنّب الطاولات المستديرة. “الحبُّ أن يتجاور اثنان لينظرا في الاتجاه نفسه لا أن يتقابلا لينظرا إلى بعضها البعض” … تسرد عليّ همومك الواحد تلو الآخر أفهم أنني ما عدتُ همّك الأوّل أُحدّثك عن مشاريعي تفهم أنّك غادرت مُفكّرتي تقول إنك ذهبت إلى ذلك المطعم الذي.. لا أسألك مع مَن أقول إنني سأُسافر قريباً لا تسألني إلى أين … فليكـــن.. كان الحبّ غائباً عن عشائنا الأخير نــــاب عنــه الكـــذب تحوّل إلى نــادل يُلبِّي طلباتنا على عَجَل كي نُغادر المكان بعطب أقل في ذلك المساء كانت وجبة الحبّ باردة مثل حسائنا مالحة كمذاق دمعنا والذكرى كانت مشروباً مُحرّماً نرتشفه بين الحين والآخر.. خطأً … عندما تُرفع طاولة الحبّ كم يبدو الجلوس أمامها أمراً سخيفاً وكم يبدو العشّاق أغبياء فلِمَ البقاء كثير علينا كل هذا الكَذب ارفع طاولتك أيّها الحبّ حان لهذا القلب أن ينسحب !
^أحلام مستغانمي

5dood:


أخذنا موعداً
في حيّ نتعرّف عليه لأوّل مرّة
جلسنا حول طاولة مستطيلة
لأوّل مرّة
ألقينا نظرة على قائمة الأطباق
ونظرة على قائمة المشروبات
ودون أن نُلقي نظرة على بعضنا
طلبنا بدل الشاي شيئاً من النسيان
وكطبق أساسي كثيراً من الكذب
….
وضعنا قليلاً من الثلج في كأس حُبنا
وضعنا قليلاً من التهذيب في كلماتنا
وضعنا جنوننا في جيوبنا
وشوقنا في حقيبة يدنا
لبسنا البدلة التي ليست لها ذكرى
وعلّقنا الماضي مع معطفنا على المشجب
فمرَّ الحبُّ بمحاذاتنا من دون أن يتعرّف علينا

تحدثنا في الأشياء التي لا تعنينا
تحدّثنا كثيراً في كل شيء وفي اللاّشيء
تناقشنا في السياسة والأدب
وفي الحرّية والدِّين.. وفي الأنظمة العربيّة
اختلفنا في أُمور لا تعنينا
ثمّ اتفقنا على أمور لا تعنينا
فهل كان مهماً أن نتفق على كلِّ شيء
نحنُ الذين لم نتناقش قبل اليوم في شيء
يوم كان الحبُّ مَذهَبَنَا الوحيد الْمُشترك؟

اختلفنا بتطرُّف
لنُثبت أننا لم نعد نسخة طبق الأصل
عن بعضنا
تناقشنا بصوتٍ عالٍ
حتى نُغطِّي على صمت قلبنا
الذي عوّدناه على الهَمْس
نظرنا إلى ساعتنا كثيراً
نسينا أنْ ننظر إلى بعضنا بعض الشيء
اعتذرنـــــا
لأننا أخذنا من وقت بعضنا الكثير
ثـمَّ عُدنــا وجاملنا بعضنا البعض
بوقت إضافيٍّ للكذب
….
لم نعد واحداً.. صرنا اثنين
على طرف طاولة مستطيلة كنّا مُتقابلين
عندما استدار الجرح
أصبحنا نتجنّب الطاولات المستديرة.
“الحبُّ أن يتجاور اثنان لينظرا في الاتجاه نفسه
لا أن يتقابلا لينظرا إلى بعضها البعض”

تسرد عليّ همومك الواحد تلو الآخر
أفهم أنني ما عدتُ همّك الأوّل
أُحدّثك عن مشاريعي
تفهم أنّك غادرت مُفكّرتي
تقول إنك ذهبت إلى ذلك المطعم الذي..
لا أسألك مع مَن
أقول إنني سأُسافر قريباً
لا تسألني إلى أين

فليكـــن..
كان الحبّ غائباً عن عشائنا الأخير
نــــاب عنــه الكـــذب
تحوّل إلى نــادل يُلبِّي طلباتنا على عَجَل
كي نُغادر المكان بعطب أقل
في ذلك المساء
كانت وجبة الحبّ باردة مثل حسائنا
مالحة كمذاق دمعنا
والذكرى كانت مشروباً مُحرّماً
نرتشفه بين الحين والآخر.. خطأً

عندما تُرفع طاولة الحبّ
كم يبدو الجلوس أمامها أمراً سخيفاً
وكم يبدو العشّاق أغبياء
فلِمَ البقاء
كثير علينا كل هذا الكَذب
ارفع طاولتك أيّها الحبّ حان لهذا القلب أن ينسحب !

^أحلام مستغانمي

5dood:

+
لم أجـد رائحة كرائحة القهوة ،  فرائحتها تفوقت على كل عطر !

5dood:

+

لم أجـد رائحة كرائحة القهوة ،
فرائحتها تفوقت على كل عطر !

late85:

حتى تكون قائد فى تغيير نظرة العالم للإسلامإهتـم بأخلاقــك وحاسب نفسك بإستمرار حتى تُــغير من حولك  مصطفى حسني 

late85:

حتى تكون قائد فى تغيير نظرة العالم للإسلام
إهتـم بأخلاقــك وحاسب نفسك بإستمرار حتى تُــغير من حولك 

 مصطفى حسني 

فلتهنئي يَ نفسُ .. فكلُّ شئ قد بدا إشراقاً ()

909 plays
http://pu-cci.com/up/uploads/13295974501.jpg 
كنّي أسمع صوتها الليلة حزين 
حمص تبكي دم والعالم نيام 
من لها يارب غيرك !ـ 
يامُعين دمّروها جعل تاليهم حُطام !ـ 
لكِ آللّہُ ياسوريا لكِ الله ♥*ـ 
… . . * ❞   
 

 قبل ألف وثلاث مئة عام

الشيخ:عبدالرحن السديس-الشيخ:مشاري العفاسي - أبكي على شام
1,799 playsDownload

11mimi11:

الشيخ:عبدالرحن السديس

الشيخ:مشاري العفاسي

أبكي على شام

none15:

-

فاقدٍ لي خل غالي ,

 

! لـ نتعاهد ألا ننسى بعضنا

 (والوعد (جنه وحور -